بيانات المشروع

بيانات المشروع

المقايضة هي عملية تبادل السلع والخدمات بدون استخدام المال، وهي تعتبر أحد أقدم أشكال التجارة البينية التي تعتبر الأساس الحقيقي لظهور أستخدام المال في التعاملات، يقوم نظام المقايضة الاقتصادي على مبادلة شيء ما بشئ آخر، ويتطلب إلتقاء أصحاب الشيئين ورغبة كل منهما بالحصول على الشئ الذي يملكه الآخر ليتم التبادل، لا يوجد تاريخ محدد لظهور المقايضة بل عرفها الإنسان منذ فجر التاريخ، حيث كان يكتفي ذاتيا مما يزرع أو يصطاد، ويقايض بما يفيض معه مع سلع آخرى، ونحن آلان كل منا يمتلك الكثير من السلع ويستطيع تقديم الكثير من الخدمات دون الحاجة لدفع المال عن طريق مقايضة السلع والخدمات، فعلى سبيل المثال يستطيع العميل (أ) أن يبادل سلعة لا يحتاجها أو زائدة لديه كـ (الجوال) مثلا مع العميل (ب) الذي لديه أيضا سلعة لا يحتاجها كـ (سماعة بلوتوث) وهذا ما يقدمة تطبيق مقايضة لعملائه .. شعارنا .. حياتك مقايضة .. ففي مقر عملك أحيانا تحتاج أن تبادل قلما زائدا لديك لونه أزرق مع قلم آخر مع زميل لك لونه أحمر .. وقد تبادل نوع من الحلوى مع نوع آخر مع صديق آخر، يذكر العالم الأنثروبولوجي “ديفيد غرايبر” بأن عدم كفاءة المقايضة في العصور القديمة كانت حجة استعملها الاقتصاديون منذ عصر “آدم سميث” وذلك بهدف شرح ظهور المال والإقتصاد، والحد من أسلوب المقايضة ممّا أدّى بعد ذلك إلى ظهر علمِ الاقتصاد، كما أن بعضُ الاقتصاديّين يرون أنّ الاقتصاد تطوّر بشكلٍ كبير؛ فتخلّى النّاس عن المقايضات التي كانت خاصيّةً طبيعيّةً يتسِّمُ بها الإنسانُ في المرحلة البدائيّة لصالح الصرف النقديّ. تمّ إجراءُ تحقيقاتٍ موسّعةٍ من قِبَلِ بعضِ عُلَماءِ الأنثروبولوجيا مثل “ديفيد غرايبر”، وتوصَّلت تلك التحقيقات إلى انعدام وُجودِ وصفٍ واضحٍ لمثالٍ تاريخيّ عن اقتصاد المُقايضة باستثناءِ مسألَةِ ظُهور المالِ كجُزءٍ من تطوُّر عمليّاتِ المُقايَضة، وهناك أنظمة اقتصاديّة في يومنا هذا لا زالت تُهيمِنُ عليها المُقايضة خاصة في الأمور التي تتعلق بالذهب والفضة ومبادلتها بأشياء أخرى غير نقدية.

احصائيات

233

مشاهدات

شركاء النجاح